متى مشى الرسول عليه الصلاة والسلام على أطراف أصابعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متى مشى الرسول عليه الصلاة والسلام على أطراف أصابعه

مُساهمة  ديلارا إيبو في السبت نوفمبر 22, 2008 9:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ياربي يعجبكم واتمنى ان نعمل كما عمل الذينه من قبلنا
هذا ما فعل ثعلبة بن عبد الرحمن ،ماذا نفعل نحن بذنوبنا
كان ثعلبة،يخدم النبي في جميع شؤونه وذات يوم بعثه الرسول في حاجه له فمر بباب رجل من الانصار فراى امراءة تغتسل واطال النظر اليها
فاخذته وخاف ان ينزل الوحي على رسول الله بما صنع ،فلم يعد الى النبي ودخل بين جبالا بين مكه والمدينه ومكث فيها قرابة الاربعين يوما فنزل جبريل على النبي وقال يامحمدان ربك يقرئك السلام ويقول ان رجل من امتك بين حفره في الجبال متعوذ بي
فقال النبي لعمر ابن الخطاب وسلمان الفارسي انطلقا فاتياني بثعلبة ليس المقصود غيره
فخرج الاثنان من انقاب المدينه فلقيا راعيا من راعاة المدينه يقال له زفافة فقال له عمر هل لك علم بشاب بين هذه الجبال يقال له ثعلبة ،فقال لعلك تريد الهارب من جهنم فقال عمر وماعلمك انه هارب من جهنم قال لانه كان اذا جاء جوف الليل خرج علينا من بين هذه الجبال واضعا يده على ام راسه وهو ينادي يريتك قبضت روحي في الارواح وجسدي في الاجساد ولم تجددني لفصل القضاء فقال عمر اياه نريده فانطلق بهما فلما راه عمر غدا اليه واحتضنه
فقال ياعمر هل علم رسول اللهبذنبي قال لاعلم لي الا انه ذكرك بالامس فارسلني انا وسلمان في طلبك
قال ياعمر لاتدخلني عليه الاوهو في الصلاة فابتدر عمر وسلمان الصف في الصلاة
فلم سلم النبي قال ياعمر ياسلمان ماذا فعل ثعلبة قال هو ذا يارسول الله
فقام الرسول فحركه فقال له ماغيبك عني ياثعلبة قال ذنبي يارسول الله
قال افلا ادلك على اية تمحوا الذنوب والخطايا ،قال بلى يارسول الله قال قل
ربنا اتنا في الدنيا حسنه وفي الاخرة حسنه
وقينا عذاب النار
قال ذنبي اعظم قال الرسول بل كلمة الله اعظم
ثم امره بالانصرف الى منزله فمر من ثعلبة ثمانية ايام،ثم ان سلمان اتى الرسول الله
فقال هل لك في ثعلبة فانه لما به قد هلك فقال الرسول فقوموا بنا اليه ودخل عليه الرسول فوضع راس ثعلبة في حجره لكن سرعان ماازل ثعلبة راس من على حجر النبي فقال له لم ازلت راسك عن حجري فقال لانه ملان بالذنوب قال رسول الله
ماتشتكي قال مثل دبيب النمل بين عظمي ولحمي وجلدي
قال الرسول الكريم ماتشتهي
قال مغفرة ربي
فنزل جبريل فقال يامحمد،ان ربك يقرؤك السلام ويقول لك
لو ان عبدي هذا لقيني بقراب الارض خطايا
لقيته بقرابها مغفرة
فاعلمه النبي بذلك،فصاح صيحة بعدها مات على اثرها فامر النبي بغسله وكفنه فلما صلى عليه الرسول جعل يمشي على اطراف انامله
فلما انتهى الدفن قيل لرسول الله
يارسول الله رايناك تمشي على اطراف انمالك قال الرسول
والذي بعثني بالحق نبيا ماقدرت ان اضع قدمي على الارض من كثرة الملائكه لتشيعه


كل واحد منا يخطى وله ذنوب يعلمها وذنوب لايعلمها فالواجب علينا ان نعود انفسنا على التوبه النصوح دائما

ديلارا إيبو

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى