فضل العشر من ذي الحجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فضل العشر من ذي الحجة

مُساهمة  ديلارا إيبو في الجمعة نوفمبر 28, 2008 8:29 am

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .. وبعد
من فضل الله على عباده أن جعل لهم كمواسم للطاعات ، يستكثرون فيها من العمل الطاعات ، ومن هذه المواسم عشر ذي الحجة ، وهي أيام أقسم اللع تعالى بها وهذا وحده يكفيها شرفاً وفضلاً ، إذ العظيم لايقسم إلا بعظيم ، وشهد لها الرسول عليه الصلاة والسلام بأنها أفضل ايام الدنيا وحث على العمل الصالح فيها .. ونبين في هذه الرسالة فضائلها وفضائل العمل فيها .. وبالله التوفيق
***
فضل عشر ذي الحجة



1- أن الله تعالى أقسم بها:
إذا اقسم سبحانه بشئ دل عظم مكانته وفضله ، قال تعالى: {والفجر (1) وليال عشر} ]الفجر : 2،1[ والليال العشر كما قال جمهور المفسرين هي العشر من ذي الحجة.
***
2- أنها الأيام المعلومات التي شرع الله فيها ذكره:
قال تعالى: {ويذكروا اسم الله في أيام معدوات على مارزقهم من بهيمة الأنعام} ]الحج:28[ واتفق جمهور العلماء على أن الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة ، منهم ابن عمر وابن عباس.
***
3- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد لها بأنها أفضل أيام الدنيا:
فعن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( أفضل أيام الدنيا العشر – يعني عشر ذي الحجة- قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال: ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عفّر وجهه بالتراب )) ]رواه البزار وابن حبان وصححه الألباني[ .
***
4- أن فيها يوم عرفة :
ويوم عرفة هو يوم الحج الأكبر ويوم العتق من النيران ، فعن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدأ من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟ )) ]رواه مسلم[
وعن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(( إن الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة، فيقول: انظروا إلى عبادي، أتوني شعثا غبراً )) ]رواه أحمد وصححه الألباني[.
وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً، قال أي آيه؟ قال:
{اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا} "المائدة: 3" قال عمر: قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم، وهو قائم بعرفة يوم الجمعة. ]رواه البخاري ومسلم[

فهو يوم اكمال الدين فياله من فضل عظيم ..
***
5- أن فيها يوم النحر :
وهو أفضل أيام السنة عند بعض العلماء، قال عليه الصلاة والسلام : (( أعظم الأيام عند الله يوم النحر ، ثم يوم القَرِّ )) ]رواه أبوداود والنسائي وصححه الألباني[.
***
6- أجتماع أمهات العبادة فيه :
قال الحافظ ابن حجر في الفتح: (( والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدة والحج، ولا يأتي ذلك في غيره )).
***


ديلارا إيبو

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى